Home » Our Programming_AR » A Typical Week-AR

كيف يكون شكل اسبوع التعلُم الإعتيادى فى مساحتنا التعليمية؟ و كيف تحدث عملية التعلُم؟

قد يكون هذا اصعب سؤال في الإجابة عليه لأن اليوم هنا لا يشبه اي يوم دراسي في اي مكان آخر , و بما ان كل مُتعلم متفرد بنفسه ومختلف عن الآخرين لذلك يستحق ان يحصل على يوم مختلف كل يوم يشبع شغفه و اهتماماته.

لدينا اطار عام لشكل كل يوم و لكن يختلف ما يحدث بداخل هذا الإطار من يوم للآخر، بالإضافة إلى ذلك في خلال نفس اليوم و حتى نفس المشاركات، يمر كل مُتعلم بتجربة مختلفة تلائمه وحده.

بالأسفل، سنعرض بالتفصيل كيف يكون الشكل الإعتيادى للأسبوع التعليمى، لكن تذكر ان التجربة خير دليل و من الأفضل ان تجربه بنفسك وتخوض التجربة بكل حواسك حتى تفهمها بالفعل.

دورتنا التعليمية كالتالي: أ. النيّة، ب. التصميم والتنفيذ، ج.التأمُل، د. المشاركة

الدورة الإسبوعية الإعتيادية للتعلُم تكون كالتالى:

النيّة

  • اجتماعات صباحية : يبدأ المُتعلمون اجتماعاتهم الصباحية في مجموعات صغيرة مع المُيسرين .نوفر ميسريين بنسبة 1 مُيسر ل 10 أطفال. في هذه الاجتماعات يضع المُيسرون و المُتعلمون سوياً خطتهم لهذا الأسبوع مُستخدمين وسائل يدوية و رقمية.
  • اجتماع جدوّلة الإسبوع: يجتمع كل المُتعلمين من الاجتماعات الصغيرة لاجتماع كبير ليقوموا بالاتفاق على جدول الأسبوع لكل المجتمع التعليمى معاً، وفي خلال هذا الاجتماع يقوم الأطفال بممارسات منهجية مرنة و أساليب ديموقراطية ليقوموا بجدولة اسبوعهم بنفسهم.
  • المزيد عن المشاركات و الحصص التعليمية:
    • في خلال تصميمهم لخطة الأسبوع يستطيع المُتعلمون و المُيسرين ايضاً تقديم مشاركات تعليمية للجميع.
    • تناقش هذه المشاركات مواضيع حياتيه و مهارات مختلفة و عادة ما تجيب تساؤلات الأطفال وتشبع فضولهم و اهتمامتهم.
    • تأتى المشاركات التعليمية تأتي من كل الاعضاء في المجتمع التعليمي و هم : الأطفال المُتعلمين , المُيسرين , اولياء الأمور, أصحاب الخبرة و أعضاء مجلس الحكمة.
    • تمزج المشاركات التعليمية العديد من أنماط و حقول التعلُم التي تخاطب العقل و القلب و الأيادي.  
    • تقدم تلك المشاركات في اشكال و نماذج عديدة ( محاضرات – رحلات – مشاريع….)
    • بعض الأمثلة للمشاركات قد تكون: زراعة نباتات غذائية ، اعادة التدوير ، صناعة روبوت، تصميم مواقع اليكترونية، الاحتفال بالايام الثقافية العالمية، بدائيات المعمار و محاضرات تعليمية باستخدام الألعاب…
    • المشاركات التعليمية هي ما يُسمي بالحصص في المدارس التقليدية و لكننا نسميها مشاركات لأن الأطفال يختاروا ما يوّدوا المشاركة فيه من انشطة فلا يوجد شئ اجباري وبالتالي هي “فرصة” أو ” مشاركة”
    • تتخذ مشاركاتنا كمرجع عام ودليل دوائر المعرفة بالأسفل (مع العلم ان هذه القائمة ليست حصرية وبعض المشاركات لا تخضع لفئة بعينها):

  • وضع خطط التعلُم الفردية: كل طفل يصمم اسبوعه بمعنى انه يختار المشاركات أو الفرص التعليمية الذي يود ان يقوم بها مع المجتمع المحيط و الأنشطة التي يود ان يقوم بها بمفرده ليقوم باستكمال اهدافه التعليميه و النوايا المعدة لهذا الأسبوع.

 

التصميم و التنفيذ

  • ينطلق الاطفال ليبتكروا وينفذوا خططتهم التعليمية الخاصة بهم لليوم بمساعدة و توجيه المُيسرين
  • يشبه يومنا في مرحلة التصميم و التنفيذ خلية النحل, فتجد الأطفال في مجموعات في اماكن متفرقة يمارسون الأنشطة المختلفة على سبيل المثال: يمكنك ان تجد مجموعة من الأطفال في الحديقة يدرسون انواع الحشرات والزهور الموجودة حولهم بينما مجموعة اخرى يقومون بصنع روبوت و مجموعة ثالثة يقومون ببعض الانشطة العقلية على المهام الفردية كتعليم اللغات او استكمال مشروع كتابة و هكذا…
  • يقضي الأطفال في نهاية يومهم الدراسي بعض الوقت سوياً لخدمة المجتمع و يقوموا بتنظيف المكان.

 

التأمُل

  • اجتماع آخر النهار: في نهاية اليوم يجتمع الأطفال في اجتماعات صغيرة مع ميسريهم ليُقيّموا يومهم و كيف كان متسقا مع النية المعدة والاهداف التعليمية التي وضعوها لأنفسهم.
  • يجتمع أطفال المجتمع التعليمى جميعهم في نهاية اليوم ليقوموا بمشاركة الإنجازات المشتركة لليوم.

 

المشاركة

  • في نهاية كل اسبوع يوّثق الأطفال ما تعلموه بمختلف الطرق وفقاً للطريقة المفضلة إليهم في التعبير و قدراتهم المختلفة. يستخدم الأطفال مختلف الوسائل اليدوية و الرقمية و المنهجية لمشاركة ما تعلموه مع العالم.
  • تضاف تلك الوثائق إلى ملف الإنجاز للمُتعلم و الذي يسمح للمُتعملين  و المُيسرين و أولياء الأمور بتتبع تقدم الأطفال في رحلتهم التعليمية. ملفات الإنجاز التعليمية تعد الشاهد على ما قاموا الأطفال بتحصيله خلال العام الدراسي.
  • يستضيف الأطفال أقرانهم في محاضرات لمشاركة ما تعلموه و أتموه خلال دورتهم التعليمية.

أحيانا قد يكون احسن تعبير يوصف ما يحدث في خلال يومنا التعليمى هو كلمة “السحر” فهو يتغير شهرياً، اسبوعياً و يومياً. الأيام مليئة بالرحلات و المحاضرات و الألعاب و المناقشات و القصص و الابتكارات والتعاون و المفاجآت. كل ذلك عمل وكل ذلك لعب.

(شكل الإطار العام للإسبوع مأخوذ من مراكز”اجيل” التعليمية بأمريكا – و هى شبكة من مدارس التعليم الموجه ذاتياً حول العالم و مساحات عضو بهذه الشبكة)

تعالى لتجربة يوم فى مساحات: قُم بزيارتنا أو يمكنك معرفة المزيد عن أيام و ساعات العمل