ماذا يقولون عن التعليم الموجه ذاتياً حول العالم؟ هل تم تجريبه و اختباره حول العالم من قبل؟

نعم، لقد تم تجريب التعليم الموجه ذاتياً  فى وقتنا الحالى حول العالم؛ من الهند الى جنوب افريقيا، من المملكة المتحدة الى كندا و الولايات المتحدة الامريكية من بيرو و المكسيك إلى فلسطين و الأردن. قد أشير الي التعليم الموّجه ذاتياً فى بعض الأحيان باللا مدرسية أو التعليم الديمقراطى ، كما أنه توجد الكثير من الأدلة التى تثبت  انها طريقه ناجحة و فى الأسفل يوجد بعضها.

لكن الجدير بالذكر ان وجود التعليم الموجه ذاتياً كان قد سبق وجود المدارس النظامية التقليدية التى تعد المعيار للتعليم الآن. حيث ان التعليم الموّجه ذاتياً كان بالفعل هو الطريقة التى كانت تتبعها مجتمعاتنا فى تعليم الأطفال قبل وجود المدارس الحالية التى أصبحت الزامية. لذلك فان الرجوع الى التعليم الموجه ذاتياً ما هو الا دعوة للعودة الى الجذور و البحث عن الحكمة المحلية فى سياقنا الذى نعيشه بدلا من المفروضة علينا من قبل نطاق التعليم الواسع و المماثل عالمياً. يمكنك الإطلاع على هذه المقالةبالإنجليزية للكاتب بيتر جراي عن كيف كانت المجتمعات المحلية فى القدم تقوم بتعليم أولادها قبل انشاء المدارس.

ما هى الادلة الموجودة التى تثبت نجاح التعليم المُوّجَه ذاتياً؟

أولا: نحن نعد جزء من شبكة تتوسع عالمياً  للمدارس الصغيرة التى تتبع التعليم الموجه ذاتياً، و تدعى هذه الشبكة مراكز التعلم المرن – Agile Learning Centers و لكل مدرسة أو مساحة تعليمية شكلها الخاص بها تبعاً للسياق الذي تعمل به و ان كانت كل هذه المدارس و المساحات تتفق فى الفلسفة الرئيسية لأستخدامها مبادئ التعليم الموّجه ذاتياً . تستطيع أن تعرف اكثر عن هذه المراكز و نتائجها حول العالم عن طريق هذا الرابط

ثانيا : يوجد فى قسم المصادر لدينا مقالات و مصادر أكثر عن التعليم الموجه ذاتيا و دلائل نجاحه. كما انه يمكنك قراءة هذا المقال كبداية  و هو يعد استعراض للأساسيات البيولوجية التى توجد فى داخلنا كبشر للتعليم الموجه ذاتياً و أيضا هو تعقُب تاريخى يثبت وجود هذا النوع من المدارس حول العالم و ما حققه خريجيها. صدق او لا تصدق، ان هذه الانواع من المدارس كانت متواجدة حول العالم منذ أوائل القرن العشرين.

لقد أطهرت الدراسات عن التعليم الموجه ذاتياً، انه أثناء سنوات الدراسة استطاع معظم الطلاب ان يجدوا ما يثير شغفهم و يعملون على تنظيم مستقبلهم حوله.

تريد المزيد من الأدلة عن نجاح و فعّالية التعليم الموّجه ذاتياً؟ قم بزيارة القسم الخاص بالمصادر على موقعنا. أو اطلع على شكل اليوم فى مجتمعنا التعليمى لتعرف كيف نضع مبادئ التعليم الموّجه ذاتياً فى شكل الممارسة و ما الذى يتعلمه الطلاب بالفعل من خلال المساحة التعلُم المُتاحة.